السبت, نوفمبر 27, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرأخر الأخبارأحمد أبو رية ينعي شهبندر التجار المصريين محمود العربي: كان مثالا للوطنية والكفاح

أحمد أبو رية ينعي شهبندر التجار المصريين محمود العربي: كان مثالا للوطنية والكفاح

ينعي أحمد أبو رية، رئيس مجلس إدارة مجلة المستثمر ورئيس التحرير، بمزيد من الأسى شهبندر التجار  الحاج محمود العربي أحد رموز الصناعة في مصر، مؤكدًا أن الراحل كان نموذجا في الكفاح والوطنية ونموذجا يحتذي في تحدي الظروف الصعبة.

ولد العربي عام 1932م في أسرة ريفية فقيرة بقرية أبو رقبة بمركز “أشمون” في محافظة المنوفية، وتوفي والده وهو في سن صغيرة، انتقل بعدها إلى القاهرة، ليعمل بائعا في محل صغير لبيع الأدوات المكتبية، ليواصل رحلة كفاح بعدها، ويؤسس واحدة من أكبر الكيانات العاملة في ملف الصناعة والتجارة بمصر.

وبدأ العربي التجارة في سن صغير جدا بالتعاون مع أخيه الأكبر، الذي كان يعمل بالقاهرة، وعن تلك الفترة

يقول العربي: “كنت أوفر مبلغ 30 أو40 قرشا سنويا أعطيها لأخي لكي يأتي لي ببضاعة من القاهرة قبل عيد الفطر، وكانت هذه البضاعة عبارة عن ألعاب نارية وبالونات، وكنت أفترشها على “المصطبة” أمام منزلنا لأبيعها لأقراني وأكسب فيها حوالي 15 قرشا، وبعد ذلك أعطى كل ما جمعته لأخي ليأتي لي ببضاعة مشابهة في عيد الأضحى،

وبقيت على هذا المنوال حتى بلغت العاشرة، حيث أشار أخي على والدي أن أسافر إلى القاهرة للعمل بمصنع روائح وعطور وكان ذلك في عام 1942م ، وعملت به لمدة شهر واحد وتركته لأني لا أحب الأماكن المغلقة والعمل الروتيني”.

بعد ذلك، اقترح صديق له بالتشارك مع شخص آخر للعمل معا، على أن يتشاركا هو وصاحبه بالمجهود، بينما يسهم الطرف الثاني بأمواله. وكان رأس مال المشروع 5 آلاف جنيه، وهكذا أصبح لديه أول محل بمنطقة “الموسكي” بالقاهرة، والذي ما زال محتفظا به حتى الآن.

وسافر العربي إلى اليابان عام 1975، ورأى مصانع الشركة التي حصل على توكيلها وطلب من المسؤولين فيها إنشاء مصنع للأجهزة الكهربائية في مصر، وهو ما تم فعلا، على أن يكون المكون المحلي من الإنتاج 40 بالمئة، رُفعت لاحقا إلى 60 بالمئة ثم 65 بالمئة، حتى وصلت إلى 95 بالمئة، ومع تطور الإنتاج أنشأ شركة “توشيبا العربي” عام 1978.

وفي عام 1980، انتُخب العربي عضوا بمجلس إدارة “غرفة القاهرة”، ثم اختير أمينا للصندوق، ثم رئيسا لاتحاد الغرف التجارية عام 1995.

وظل العربي رئيسا لها على مدار 12 عاما، واتجه للسياسة لفترة قصيرة عندما أصبح نائبا في مجلس الشعب عن دائرتي السيدة زينب وقصر النيل، في تجربة وحيدة رفض تكرارها عقب ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *