الإثنين, مايو 10, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرالرئيسية“اتحاد المقاولين”: مبادرة البنك الأهلي حول “المستخلصات المتأخرة” تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

“اتحاد المقاولين”: مبادرة البنك الأهلي حول “المستخلصات المتأخرة” تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة

أشاد الاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء بالمبادرة التى أتخذها البنك الاهلى بالموافقة على تمويل صرف 85 % كحد أقصى من المستخلصات المالية المتأخرة لصالح شركات المقاولات، بحيث يقوم المقاول بالتنازل الرسمى عن العملية لصالح البنك مقابل حصوله على التمويل، تفيد جميع الشركات العاملة بقطاع المقاولات وخاصة الصغيرة والمتوسطة.

وقال الإتحاد إن مسئولى البنك الأهلى يتفهمون جيدًا لاحتياجات قطاع المقاولات والاستجابة السريعة لمتطلبات العاملين، واستمعوا لمطالب المقاولين وعقدوا جلسات تفاوضية للخروج بافضل الحلول لدعم قطاع المقاولات.

وأكد المهندس محمد عبد الرؤوف، عضو مجلس إدارة الإتحاد، أن المبادرة تستوعب الجميع فهى لم تضع شروط على حجم الأعمال مثل مبادرة الـ 100 مليار جنيه بفائدة 8% متناقصة للبنك المركزى والتى أًدخل بها قطاع المقاولات مؤخراً.

واشترطت على الشركات الراغبة فى الاستفادة من المبادرة أن لايقل حجم أعمالها أو إيراداتها السنوية عن 50 مليون جنيه وهو الشرط الذى يقلل فرص الشركات الصغيرة والمتوسطة من الاستفادة بالمبادرة خاصة وان حجم أعمالها لايتخطى الـ 20 إلى 30 مليون جنيه سنوياً.

وأضاف أن الشركات الصغرى والمتوسطة تمثل 85 % من شركات المقاولات العاملة فى السوق وكان لابد من ايجاد آلية لحل مشكلات نقص السيولة التى تعانى منها تلك الشركات وهو ما ستحققه مبادرة البنك الاهلى والتى تمول صرف المستحقات المتأخرة بفائدة 8 % متناقصة يتحملها المقاول.

وأوضح أن حصول المقاول على قيمة مستخلصات العمليات بصورة فورية يضمن له سيولة مالية كافية لشراء المعدات والخامات وإتمام الأعمال الإنشائية بصورة سريعة قبل حدوث أية متغيرات تضر بالتكاليف أو القطاع ككل وبالتالى سيحقق المقاول مكاسب وقتية وان كان سيتحمل عليها فائدة.

ووفقا لمبادرة البنك الأهلى يقوم المقاول بإجراء يسمى “حوالة حق ” بحيث يتنازل رسمياً عن العملية لصالح البنك، وذلك بعد التأكد من سابق عدم التنازل عن العملية لأى جهة أخرى، ويمكن فى الحالات التى يتعذر فيها استيفاء التنازل الرسمى عن العملية الاكتفاء بالحصول على موافقة الجهة المسندة على تحويل المستحقات لصالح البنك أو الحصول على تعهد العملاء بورود المستحقات باسم البنك الأهلى وأن توافق عليه الجهة المسندة وفقا للصيغة القانونية المعتمدة من البنك.

وشدد على أن المبادرة لاتشترط أن يكون المقاول عميل لدى البنك الأهلى، وبالتالى هى متاحة لكل المقاولين باختلاف فئاتهم بشرط أن تكون المستخلصات التى سيتم التنازل عنها معتمدة من الجهات المسندة ومسدد عنها التأمينات الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *