الثلاثاء, سبتمبر 28, 2021
المُستثّمِرالرئيسية“العربي الأفريقى” يتبرع لشراء 6480 طاقم وقاية شخصية للأطباء والممرضين والمسعفين

“العربي الأفريقى” يتبرع لشراء 6480 طاقم وقاية شخصية للأطباء والممرضين والمسعفين

خصص البنك العربي الإفريقي الدولي 6 ملايين جنيه لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك في إطار مبادرة “أهل مصر قد المسؤولية” والتعاون المثمر بين البنك ومؤسسة أهل مصر للتنمية.

يأتي ذلك تماشيًا مع ما جاء فى توصيات منظمة الصحة العالمية وإرشاداتها للوقاية من العدوى ومكافحتها أثناء الرعاية الصحية لحالات الإصابة المحتملة أو المؤكدة.

واستنادًا إلى تجارب العديد من الأنظمة الصحية حول العالم في مواجهة فيروس كورونا المستجد، تلاقت رؤيتا البنك والمؤسسة على أن دعم القطاع الطبي ووضع صحة وسلامة العاملين به تأتى على رأس قائمة أولويات المبادرة، وأن أهم التحديات التى تفرض نفسها على الساحة فى هذا الشأن هى الحاجة الملحة لملابس الوقاية الكاملة للعاملين بالقطاع الطبي مع ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس و ما يصاحب ذلك من ارتفاع معدلات استهلاك مستلزمات الوقاية الشخصية للأطباء و التمريض.

وقام البنك العربى الافريقى الدولى ومؤسسة أهل مصر للتنمية بشراء 6480 طاقم مستلزمات الوقاية الشخصية تشمل كافة أدوات وملابس الوقاية للأطقم الطبية بقيمة ثلاثة ملايين ومائتان وأربعون ألف جنيه وتوزيعها على المستشفيات الحكومية والجامعية في المنيا وهى مستشفى قلب وصدر المنيا الجامعي، مستشفى الصدر، مستشفى حميات المنيا ومستشفى ملوى، وخمسة مستشفيات بالفيوم تشمل مستشفى الفيوم العام، مستشفى سنورس، مستشفى صدر الفيوم، مستشفى حميات الفيوم ومستشفى الفيوم الجامعي تقديرًا من الطرفين للدور البطولي الذى يقوم به الأطباء وأطقم التمريض والمعاونين الذين يقفون في الصفوف الأولي لجبهة التصدي للفيروس.

جدير بالذكر أن كل طاقم من مستلزمات الوقاية الشخصية تشمل 20 قفازا، 3 أقنعة، ودرع للوجه، 10 أغطية رأس طبي، 2 رداء طبي بأكمام طويلة، 10 معاطف عازلة، 10 أحذية عزل طبي، و2 بووت عزل طبي، تم تصنيعها بمصانع حاصلة على شهادات الأيزو لضمان الجودة.

وتلعب تلك المستلزمات الطبية تلعب دوراً كبيراً في محاربة الفيروس حيث أنها توفر الحماية لخط الدفاع الأول من مقدمي الرعاية الصحية أثناء التعامل مع المرضى وتحد من انتشار العدوى في المستشفيات.

وفى ذلك الشأن، علق شريف علوي، العضو المنتدب ونائب رئيس مجلس ادارة البنك العربى الافريقى الدولى: ” تفعيل الشراكات والعمل الجماعى وتضافر الجهود بهدف اجتياز هذه الأزمة الاستثنائية هو ما تمليه علينا مسؤليتنا الإجتماعية، و لأن الكوادر والأطقم الطبية هى أهم خطوط الدفاع فى مواجهة جائحة فيروس كورونا و الحد من إنتشاره، فإننا لن ندخر جهداً من أجل توفير سبل الحماية والوقاية اللازمة للفرق الطبية فى الصفوف الأولى لتعزيز قدرتهم على تقديم أفضل خدمات الرعاية الصحية”

من جانبها، عبرت د. هبة السويدى، رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية على امتنانها وشكرها للبنك العربي الأفريقى الدولى، مؤكدة على أهمية استجابة الهيئات والمؤسسات لدعوتها لمساندة الدولة فى اجراءاتها الإحترازية وجهودها الرامية للحد من انتشار الفيروس ورعاية المصابين وتأمين عمل الأطباء بشكل دائم وبكافة السبل والوسائل.

وأكدت مؤسسة أهل مصر لن تدخر جهدا ولا مالا لدعم ومساندة الدولة المصرية بكافة مؤسساتها الهادفة الى تطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية ضمن الخطة الشاملة للحد من تداعيات انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *