الإثنين, يناير 24, 2022
المُستثّمِرأخر الأخبار البنك الأهلي يساهم في تطوير قرية صناعة الفخار “الفواخير”

 البنك الأهلي يساهم في تطوير قرية صناعة الفخار “الفواخير”

 

 

أكد البنك الأهلي المصري حرصه على دعم المجتمع علي الحفاظ على  الحرف التراثية القديمة في مصر، حيث قام بالمساهمة في تطوير قرية صناعة الفخار “الفواخير” بمنطقة الفسطاط  والتي تم افتتاحها بعد الانتهاء من اعمال التطوير أخيرًا.

وصرح هشام عكاشه رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري بأن تطوير قرية الفواخير يأتي في اطار مساهمات البنك المتنامية في المسئولية المجتمعية ودعم المجتمع وبشكل خاص المجتمعات المحلية، حيث يسهم هذا الدعم في الحفاظ على تراث تلك المجتمعات وهويتها الاصيلة وما تتضمنه من حرف ومهن توارثتها الأجيال الى ان أصبحت أحد مصادر الدخل المستدام لقاطني تلك المجتمعات بما يضمن لهم التحول الى مجتمع انتاجي قائم بذاته.

أكد أن تطوير القرية يعد نقلة حضارية كبيرة حيث ان الحفاظ على البيئة ومواردها هو هدف من أهداف التنمية المستدامة وهو جزء رئيسي من استراتيجية البنك الأهلي المصري.

 

تمت أعمال تطوير القرية على مساحة 13 فدان والتي تأتي في إطار تنفيذ استراتيجية القيادة السياسية بشأن دعم وتشجيع الحرف اليدوية،  تك البدء في إنشائها عام 2005 بالتعاون مع وزارات البيئة والتعاون الدولي والانتاج الحربي والهيئة العربية للتصنيع.

وواجه المشروع العديد من التحديات حتى تدخلت الدولة ووفرت الدعم اللازم لاستكمال المشروع في إطار التوجيه الرئاسي برفع كفاءة المنطقة المحيطة بالكامل بعد إزالة المناطق العشوائية بها كبطن البقرة ونقل سكانها لمناطق حضارية وتوفير حياة كريمة لهم.

 

ومن جانبها صرحت نرمين شهاب رئيس التسويق والتنمية المجتمعية بالبنك الأهلي المصري إن مساهمة البنك في تطوير قرية الفواخير تأتي في إطار مساهماته في مختلف مجالات المسئولية المجتمعية وفي إطار دعم استراتيجية الدولة لدعم الحرف اليدوية ومفهوم التنمية المجتمعية المستدامة في مختلف المجالات الصحية والتعليمية والاقتصادية، حيث شملت عملية التطوير توصيل جميع المرافق (مياه – غاز – كهرباء – صرف) ورفع كفاءة المباني وتطوير أفرن صناعة الفخار.

وأضافت أن البنك الأهلي قد ساهم بكامل تكلفة شراء 152  فرن جديد للفخار يعمل بالغاز النظيف الصديق للبيئة والبديلة عن الافران البدائية والتي تم تصنيعها بالكامل بمصانع الإنتاج الحربي وتوريدها وتركيبها داخل القرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *