الخميس, أغسطس 5, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرالرئيسيةالبورصة في أسبوع.. 24.8 مليار جنيه مكاسب.. و9% ارتفاعا بالمؤشر الرئيسي

البورصة في أسبوع.. 24.8 مليار جنيه مكاسب.. و9% ارتفاعا بالمؤشر الرئيسي

ربحت البورصة المصرية 24.8 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي ليغلق رأس المال السوقي عند مستوى 553.203 مليار جنيه مقابل 528.4 مليار جنيه بنهاية الأسبوع السابق.

وارتفع مؤشر السوق الرئيسي EGX30 ، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة في السوق، بنسبة 9% خلال تعاملات الأسبوع ليغلق بنهاية جلسة الخميس عند مستوى 10321نقطة، مقابل 9455 نقطة بنهاية الأسبوع السابق.

وأعلنت البورصة المصرية عن قائمة الأوراق المالية المسموح بالتداول عليها بثلاث علامات عشرية خلال الأسبوع المقبل بناء على أسعار إغلاق اليوم الخميس، وضمت 66 شركة، وذلك بعد استبعاد شركات اودن للاستثمارات المالية، العامة لمنتجات الخزف والصينى، الشمس للإسكان والتعمير، لارتفاع سعر السهم فوق مستوى 2 جنيه، حيث صعدت أسعار الأسهم إلى 2.138 جنيه، 2.088 جنيه، 2.086 جنيه، على التوالى.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية، قد وافقت على تعديل وحدة المزايدة لتكون واحد على الألف من الجنيه المصرى، أو من العملة الأجنبية المقيدة بها الورقة المالية، وذلك بالنسبة للأوراق المالية التى تقل قيمتها السوقية عن مستوى “2 جنيه مصرى أو من أى عملة أخرى”، على أن توضع فى قائمة خاصة وتتم مراجعة القائمة أسبوعيًا بحد أقصى فى ضوء التغيرات السعرية اليومية، بما فى ذلك ما ينتج عن قرارات الجهة المصدرة ويؤثر على سعر السوق لإدراج واستبعاد الأوراق المالية.

وقال محمد فريد، رئيس البورصة، إن تطوير نظام المزايدة يعزز من تداولات وسيولة السوق ويجنب تلك الأسهم التى تقل قيمتها السوقية عن مستوى “2 جنيه أو من أى عملة أخرى” الإيقاف بسبب الحدود السعرية، مضيفًا أن تطوير نظام المزايدة جاء ليتماشى مع أفضل المعايير والممارسات العالمية ليتيح مرونة أكبر فى التداول من حث إتاحة مدى سعرى أكبر للأوراق المالية منخفضة السعر.

وانتهت الدراسة المقارنة التى أعدتها البورصة فى هذا الشأن إلى قيام العديد من البورصات الناشئة والمتقدمة بتحديد الحد الأدنى لوحدة المزايدة وفقًا للمستوى السعرى للورقة المالية، ومنها بورصات فرنسا والنمسا وماليزيا وسنغافورة وهونج كونج، وهذا من شأن تعزيز السيولة والتداول تحفيز الاكتتابات العامة والخاصة عبر سوق رأس المال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *