التخطيط: تدريب المنتقلين للعاصمة الإدارية على أساسيات الوظيفة العامة والحاسب الآلي

قال د.طارق عبد الخالق مستشار وزيرة التخطيط للموارد البشرية والمشرف علي ملف انتقال الوزارة للعاصمة الادارية إن خطة الانتقال ستتم بشكل تدريجي إلى المقر الجديد للوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، على أن ينتقل موظفي الشئون الإدارية لاستلام باقي التجهيزات والأثاث، وموظفي التحول الرقمي للتجهيزات التكنولوجية في مطلع عام 2022.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية لوزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، لمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، لمتابعة أعمال تجهيز مبنى الوزارة تمهيدًا لانتقال العاملين خلال الفترة القادمة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأوضح عبد الخالق أنه تم إرسال الموظفين المنتقلين للعاصمة للتدريب من خلال الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وهيئة الرقابة الإدارية على برامج تقييم الجدارات، وبرنامج أساسيات الوظيفة العامة، والبرامج التخصصية، والحاسب الآلي، وذلك بناءً على نتائج التقييمات التي خضع لها كل الموظفين من قبل.

وأشار د.طارق عبد الخالق أنه فيما يخص ملف التسكين لموظفي الوزارة؛ فقد تم إرسال رغبات الموظفين التي تم تسجيلها على البرنامج المعد من جانب الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة؛ إلى وزارة الإسكان، وتم تسكين جميع العاملين في الأماكن المخصصة على التصميمات المعدة لذلك، وتم إعلام كل الإدارات بالوزارة والمنتقلين بأماكن تسكينهم.

وفيما يخص ملف الإنتقالات أوضح عبد الخالق أن الوزارة ستعلن أماكن ونقاط تمركز وسائل المواصلات الخاصة بالعاصمة الإدارية للعاملين، وأن جميع خطوط الأوتوبيسات الخاصة بنقل الموظفين ستكون متوفرة في أماكن التجمع بواقع أتوبيس كل ربع ساعة، وهى أتوبيسات مكيفة، متوفر بها Wi Fi وشاشات عرض.

وحول المنتقلين للعاصمة، أشار إلى أنه تم تحديد أعداد المنتقلين من موظفي الوزارة طبقًا للمعايير الموضوعة، والإشراف عليها من السلطة المختصة باختيار من تنطبق عليه تلك المعايير.

كما قدم طارق صادق مسئول ملف الانتقال للعاصمة بالوزارة شرحًا وافيًا لمراحل التجهيز ومستويات التجهيز الراقيه التي تم توفيرها بمبني وزارة التخطيط بالعاطمة الادارية، موضحًا أن مبنى وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بالعاصمة الإدارية يتكون من 7 أدوار، ودور أرضي و2 بدروم، وعدد 7 أسانسير وواحد للخدمات، ويتكون المبنى من 281 غرفة، وللمبنى ثلاثة مداخل ويضم 18 غرفة اجتماعات، وقاعة مؤتمرات تسع 50 فرد بالدور الأرضي الذي يضم مجموعة آخرى من الخدمات تتمثل في مصلى للرجال وآخر للسيدات، ومجموعة من قاعات الاجتماعات.