الجمعة, مايو 7, 2021
المُستثّمِرالرئيسية“التشييد” تشيد بدمج المقاولات في مبادرة المركزي للتمويل الصناعي

“التشييد” تشيد بدمج المقاولات في مبادرة المركزي للتمويل الصناعي

أكد أحمد حسام عوض، عضو لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال، أن دمج قطاع المقاولات في مبادرة التمويل الصناعي الـ100 مليار جنيه خطوة إيجابية جاءت في توقيت مناسب للغاية.

وأشار عوض إلى أن قطاع المقاولات يمثل قاطرة حقيقية وسريعة للنمو وأن هذه المبادرة تمثل استجابة لمطالب القطاع الذي يحتاج إلى المزيد من المساندة والتحفيز ليستمر في العمل وتنفيذ المشروعات ودعمه للخروج إلى أسواق أخرى.

وأكد أن كل العاملين في مجال المقاولات تلقوا قرار إدراج القطاع ضمن مبادرة البنك المركزي بإرتياح كبير آملين أن يحظى قطاع المقاولات بمزيد من الاهتمام والإجراءات السريعة والجريئة المؤثرة في تعزيز قدرة الشركات في التعايش مع أزمة كورونا ومواجهة تأثيرات المختلفة.

وأشاد عوض بمبادرة البنك المركزي وانضمام الشركات الصغيرة بالقطاع للمبادرة بما يسمح للوصول إلي شريحة كبيرة من المستفيدين، بجانب تحسين الموقف المالي لتلك الشركات التي تأثرت بانخفاض رؤوس الأموال المستثمرة بالشركات المصرية الوطنية.

ولفت إلى أن قطاع المقاولات من أهم الصناعات التي تأثرت بشكل كبير بسبب تفاقم أزمة كورونا ونتيجة لتَبعاتها الاقتصادية وتأثيرات المختلفة، خاصة أنه من القطاعات الحيوية المرتبطة بكافة القطاعات الاقتصاديّة.

وأكد أن شركات المقاولات الوطنية في ظل هذه المرحلة في حاجة لدعم أكبر ومساندة من الدولة لتجاوز الفترة الأصعب في مرحلة التعايش مع الجائحة والاستعداد لما بعد كورونا، مشيدًا بأداء الحكومة الجيد في إدارة مراحل الأزمة.

أضاف أن فرض الدولة سيطرتها على الأوضاع يعطي المزيد من الطمأنينة للقطاع الخاص والمستثمرين ويعزز من ثقة الشركات في أن الحكومة تضع يدها على مشاكل القطاع الخاص الفعلية وقدرتها في معالجتها للآثار الاقتصادية والاجتماعية والصحية.

أشار أن استفادة شركات المقاولات من مبادرة ال100 مليار جنيه خلقت بديل تمويلي وبنكي للشركات المصرية في الحصول على فائدة متناقصة بما يحفّز للشركات الوطنية للعمل في تلك الظروف ويَخلق حركة إيجابية في سوق المقاولات خلال الفترة المقبلة بشكل كبير، مضيفًا أن قطاع المقاولات في حاجة لمثل هذه المبادرات، خاصة أنه يشكل قطاع مهم وحيوي لإنعاش الاقتصاد الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *