السبت, نوفمبر 27, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرأخر الأخبارالتطوير العقاري»: القطاع يواجه أزمة حادة نتيجة ارتفاع تكلفة الإنشاء 30%..و 15% زيادة متوقعة بأسعار العقارات

التطوير العقاري»: القطاع يواجه أزمة حادة نتيجة ارتفاع تكلفة الإنشاء 30%..و 15% زيادة متوقعة بأسعار العقارات

اكد المهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري، إن القطاع العقاري يشهد أزمة حادة في ظل الارتفاع الكبير في تكلفة الإنشاءات والتي تتراوح بين 30-32%، مؤكدا أن تلك الأزمة تعد الأعلى والأكثر خطورة في ظل ارتباطها بزيادات عالمية وليس محليا مثل تعويم الجنيه.

وأوضح في تصريحات لعدد محدود من الصحفيين على هامش انتخابات الغرفة أمس، أن الموجة التضخمية العالمية تعد المشكلة الأكثر خطورة خاصة أنه ينتج عنها 3 مشكلات كبرى تتمثل في ارتفاع متواصل في الخامات، ونقص الامدادات بما ينتج عنها «الاوفر برايس»، بالإضافة إلى صعوبة اتخاذ القرارات والحسابات في ظل عدم وضوح الرؤية حول موعد انتهائها.

50 % زيادة في مدخلات الإنشاءات على مدار 10 أشهر
وقال شكري إن الغرفة قامت بعمل تحليلي موضوعي وهندسي لتلك الأزمة، أظهر أن المنشأ الخرساني يمثل ثلث تكلفة المشروع، والذي تعرض لزيادات لا تقل عن 50% منذ بداية العام وحتى الآن،  سواء في الحديد الذي ارتفع من 8 و 9 آلاف جنيه ليصل حاليا لنحو 16 ألف جنيه، وزاد الأسمنت من 700 جنيه إلى 1200 جنيه،  منوها بأن تلك الزيادات تمثل ارتفاعا 16% على تكلفة المنتج النهائي.

وأضاف أن الأمر ايضا امتد لـ «التشطيبات» حيث ارتفعت أسعار النحاس “الكابلات” والألمونيوم والمواسير البلاستيك  وبما يمثل أيضا 16% من التكلفة،  الأمر الذي يجعل هناك ارتفاعا في التكلفة يتراوح بين 30-32%، مؤكدا أنه في ظل أن المطور يضع معامل تغير بين 5-10% عن أسعار العام الماضي، فإن هناك صعوبة شديدة في امتصاص كل هذه الزيادات.

وعن انعكاس زيادة التكلفة على أسعار الوحدات وموعد تطبيقها، أوضح شكري أن ذلك يرتبط بكثير من العوامل خاصة وأن التكلفة الإنشائية تمثل بين 50-60% من العقار،  بالإضافة إلى العناصر الثابتة من أراضي وتسويق وتمويل بنكي، ولكن في ظل الوضع الحالي والتي تعد زيادات حقيقية في التكلفة وليس وهمية فإن الزيادة في الأسعار لن تقل عن 15%.

وذكر أن قرار تحريك الأسعار هو القرار المتزن ولكن يتم اتخاذه وفقا لكل مطور على حدة، منوها بوجود حالة من الارتباك، والتي تجعل هناك ضرورة لإعادة التسعير بعد الزيادات الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *