الثلاثاء, نوفمبر 30, 2021
المُستثّمِرأخر الأخباربنك مصر يدعم سياسات الشمول المالي بخطوات جديدة

بنك مصر يدعم سياسات الشمول المالي بخطوات جديدة

يشارك بنك مصر في فعالية الشمول المالي، وذلك خلال الفترة من 1 الى 15 سبتمبر 2021، احتفالاً بـ«عيد الفلاح»، تحت رعاية البنك المركزي المصري، وذلك تعزيزًا لجهود الدولة في تحقيق الشمول المالي.

 

وقال البنك في بيان له، إن ذلك يأتي إيمانًا منه بأهمية تحقيق الشمول المالي، والذي يهدف إلى تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية، التي تلبي احتياجاتهم المختلفة، منها على سبيل المثال: «حسابات توفير، حسابات جارية، خدمات الدفع والتحويل، التأمين، التمويل والائتمان»، ولذلك حرص البنك بمناسبة «عيد الفلاح» على توفير العديد من المزايا والعروض المجانية التي تخدم كافة العملاء.

 

وأضاف البنك أنه من أبرز المزايا والعروض المجانية التي يوفرها خلال تلك الفعالية: فتح حسابات للعملاء الجدد بدون مصاريف، وبدون حد أدنى لفتح الحسابات، مع إصدار بطاقة ميزة للخصم الفوري أو البطاقة الكلاسيكية للخصم الفوري مجانًا، بالنسبة للعملاء الأقل من 16 عامًا يتم الإعفاء من مصاريف إصدار البطاقة المدفوعة مقدمًا ضمن برنامج الشباب، وبالنسبة للعملاء من سن 16 عامًا إلى 30عامًا، يتم فتح الحسابات مع إصداربطاقة الخصم الفوري الممنوحة ضمن برنامج الشباب مجانًا، كما يمكن للعملاء من سن 21 عامًا إلى30 عامًا أيضًا الحصول على بطاقة ائتمانية يتم تحديد نوعها وفقاً للحد الائتماني الممنوح للعميل والسياسة والشروط الائتمانية للبنك، أما بالنسبة للعملاء مستخدمي تطبيق محفظة بنك مصر الإلكترونية يتم استرداد 20 % من الحركة المالية الأولى مع تطبيق الشروط المنظمة لذلك، هذا ويحرص البنك خلال هذه الفعاليات على التواجد خارج فروعه والترويج لمنتجاته تحت مظلة الشمول المالي، والوصول إلى المناطق النائية والمهمشة التي تبعد عن المراكز الرئيسية والتي يقل فيها تواجد مقدمي الخدمات المالية المصرفية.

أكد البنك في بيانه، حرصه على تعزيز جهود الدولة لتحقيق الشمول المالي، وذلك من خلال المشاركة في العديد من المبادرات والبروتوكولات التي من شأنها خدمة أفراد المجتمع، خاصة تلك المبادرات التي يطلقها البنك المركزي المصري وعلى رأسها حملات دعم الشمول المالي التي تستهدف الوصول إلى أكبر عدد من المواطنين والوصول لكافة فئات المجتمع بغرض دمجهم في النظام المالي الرسمي، وكذلك دعم المرأة من خلال تقديم الخدمات المالية المتنوعة وتدعيم رواد الأعمال من أصحاب المشروعات المتناهية الصغر مما يساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد المصري ورفع مستوى معيشة الافراد.

ولفت البنك إلى مواصلة جهوده لنشر التوعية بالشمول المالي، والثقافة المالية، والتعريف بالمنتجات والخدمات المصرفية لطلاب الجامعات والمدارس، إلى جانب تبني عدة برامج للتثقيف والشمول المالي منها على سبيل المثال؛ دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرة «رواد النيل»، تحت رعاية البنك المركزي المصري، والتي تهدف لمساندة رواد الأعمال الشباب وتشجيع الشركات الناشئة في القطاعات الاقتصادية المختلفة من خلال تقديم الدعم لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *