الثلاثاء, نوفمبر 30, 2021
المُستثّمِرأخر الأخبارجهاز حماية المستهلك يحذر المستهلكين من شركة تسرق أرصدة وحسابات شخصية

جهاز حماية المستهلك يحذر المستهلكين من شركة تسرق أرصدة وحسابات شخصية

 

حذر جهازحمايةالمستهلك جموع المواطنين من وجود صفحة إلكترونية على وسائل التواصل الإجتماعى تدعى أنها تابعه لشركة “ نون” وتطلب من مرتادى صفحات التواصل الإجتماعى التسجيل على لينك مسابقه لها جوائز تتمثل فى هواتف وساعات ولاب توب ، وعند تسجيل رقم التليفون الخاص بمن يشترك فى المسابقه يتم سحب الرصيد وسرقة الحساب الشخصي

وحيث أن جهاز حماية المستهلك من منظور إحترازى رصد هذه الصفحة وقام بالتواصل مع إدارة شركة “ نون ” للإستفسار عن علاقتها بالصفحة المشار إليها ، إلا أن الشركة بموجب رد كتابى أعلنت عدم تبعية الصفحة المذكوره للشركه وأنها لا تعلم عنها شيئا .

ولقد قام جهاز حماية المستهلك بإحالة المسئولين عن الصفحة للنيابة العامة لإعمال شئونها ، لذا وجب التنويه .

من جهة اخري بلغت جملة مشروع موازنة جهاز حماية المستهلك للسنة المالية 2021/2022 نحو 164 مليونا و413 ألف جنيه، مقابل نحو 98 مليونا و769 ألف جنيه بموازنة العام الجارى 2020/2021، بزيادة بلغت قيمتها نحو 65 مليونا و644 ألف جنيه.

فيما بلغت قيمة العجز المتوقعة لمشروع موازنة الجهاز للسنة المالية الجديدة نحو 160 مليونا و413 ألف جنيه، مقابل نحو 96 مليونا و769 ألف جنيه بموازنة العام الجارى 2020/2021، بزيادة بلغت قيمتها نحو 63 مليونا و644 ألف جنيه، ويُمول هذا العجز من الخزانة العامة للدولة.

وينتج هذا العجز المتوقع من الفارق بين إجمالى الموارد وجملة المصروفات المتوقعة بمشروع موازنة جهاز حماية المستهلك، حيث بلغت جملة المصروفات المتوقعة نحو 164 مليونا و413 ألف جنيه، فيما بلغت جملة الموارد المتوقع تحصيلها نحو 4 ملايين جنيه فقط، بزيادة قدرها 2 مليون جنيه عن موازنة العام الجارى.

كان قد اكد الدكتور أيمن حسام الدين، رئيس جهاز حماية المستهلك، أن الجهاز يتعاون مع عدد من القطاعات المختلفة، بجانب التنسيق مع كافة الأجهزة الرقابية في مصر، مشيرًا إلى أنه الجهاز يتعاون مع مرفق تنظيم الاتصالات في استرداد حقوق المستهلكين.
أن القانون أكد ضرورة وجود الفاتورة أو ما يثبت ذلك، مشيرًا إلى أن هناك بعض السلع والخدمات خارج اختصاص الجهاز، منها حجز الطيران والفنادق والمعاملات المالية .

وأكد ضرورة أن يثبت المستهلكون تعاملاتهم من خلال الفواتير الإلكترونية أو الإيميلات الواضحة، التابعة للشركات المعلومة المصدر، مضيفًا: “يتم حل بعض الشكاوي خلال أقل من 24 ساعة، ومتوسط زمن حل الشكوى 28 يوما”.

وعن طرق تقديم الشكاوي، قال إنه يوجد أكثر من وسيلة، أولها الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك، أو من خلال رقم الواتس آب، والموقع الإلكتروني للجهاز، بالإضافة لاستقبال الشكاوي من خلال شكاوي مجلس الوزارء، وهناك تعاونا كبيرا في هذا الصدد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *