الإثنين, أبريل 15, 2024
المُستثّمِرالرئيسيةرئيس الوزراء ووزير الصحة يشهدان إطلاق حملة “100 يوم صحة” تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية

رئيس الوزراء ووزير الصحة يشهدان إطلاق حملة “100 يوم صحة” تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية

مدبولي: رعاية السيد الرئيس لهذه الحملة تعزز اهتمام الدولة بالنهوض بالخدمات التي تُقدم في مجال الصحة العامة خاصة للفئات الأولى بالرعاية
عبد الغفار: الحملة تشهد تكثيف الخدمات الصحية خلال فترة مائة يوم على مستوى المبادرات الرئاسية وخدمات وحدات الرعاية الأساسية والصحة الإنجابية
شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، فعاليات إطلاق حملة “100 يوم صحة” تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية؛ بهدف النهوض بسُبل الرعاية الصحية للمواطنين.
وإيذاناً بانطلاق الحملة، تفقد رئيس الوزراء من أمام النصب التذكاري بالعاصمة الإدارية الجديدة اصطفافاً للسيارات الطبية والمركبات المُشاركة بها، من العيادات الطبية المتنقلة، وسيارات الإسعاف، والسيارات الخاصة بتنفيذ القوافل العلاجية بالمحافظات، حيث تعرف الدكتور مصطفى مدبولي على تجهيزات تلك السيارات والمركبات وجاهزيتها لأداء دورها ضمن أهداف الحملة.
وأكد رئيس الوزراء أن إطلاق هذه الحملة ورعاية السيد الرئيس لها يعزز الاهتمام الذي توليه الدولة بالنهوض بالخدمات التي تُقدم في مجال الصحة العامة، خاصة للفئات الأولى بالرعاية، والوصول بتلك الخدمات لها في سائر أنحاء الجمهورية.
وتضمنت المركبات الموجودة بالاصطفاف سيارات مزودة بثلاجات مخصصة لنقل الطعوم والأمصال توزع على مديريات الشئون الصحية بالمحافظات لاستلام ونقل الطعوم من مخازن الطعوم الخاصة بوزارة الصحة بالقاهرة إلى مختلف المحافظات، حيث تحتوي على أجهزة لمتابعة درجات حرارة الثلاجة خلال الرحلة لضمان سلامة وكفاءة الطعوم.
وتضمنت المركبات كذلك سيارات الإسعاف المزودة بالتجهيزات الطبية اللازمة، وعربات تضم عيادات متنقلة للعديد من التخصصات الطبية، منها الأسنان، والباطنة، والجراحة، والأنف والأذن، والجلدية.
وخلال التفقد، أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان أن حملة “100 يوم صحة” التي تحظى برعاية السيد الرئيس، تعتمد على تكثيف تقديم الخدمات الصحية خلال فترة مائة يوم، على مستوى كل من: المبادرات الرئاسية المُستدامة وكذا التي تم إطلاقها حديثاً، بالإضافة إلى الخدمات التي تُقدمها الدولة من خلال وحدات الرعاية الأساسية، وكذا خدمات الطب الوقائي والتطعيمات وصحة البيئة والغذاء، فضلاً عن تكثيف تقديم خدمات الصحة الإنجابية التي تولي رعاية جوهرية بالمرأة والطفل.
وأوضح وزير الصحة والسكان أنه سيتم في إطار تنفيذ حملة “١٠٠ يوم صحة” تقديم خدمات الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة مثل السكري، وارتفاع ضغط الدم، والسمنة، وزيادة الوزن، والاعتلال الكلوي، وكذلك خدمات دعم صحة المرأة من خلال التوعية بالفحص الذاتي للثدي، وفحص الثدي إكلينيكياً، والتوعية بالصحة الإنجابية وخدمات تنظيم وتنمية الأسرة، بالإضافة إلى خدمات الكشف المبكر عن الأورام السرطانية كالقولون، والرئة، والبروستاتا، وعنق الرحم.
وأضاف الوزير أنه سيتم من خلال مبادرة “١٠٠ يوم صحة” أيضاً تقديم خدمات المبادرات السابقة من خلال وحدات الرعاية الأولية، وكذلك من خلال الفرق المتنقلة والقوافل العلاجية وسيارات تنظيم الأسرة، حيث ستقدم خدمات كل من مبادرات العناية بصحة الأم والجنين للسيدات الحوامل، وكشف وعلاج السمع لدى الأطفال حديثي الولادة، ومُبادرة فحص المُقبلين على الزواج، والرعاية الصحية لكبار السن، وذلك من خلال وحدات الرعاية الأولية على مستوى الجمهورية، بالإضافة لفحص الأطفال المبتسرين للأمراض الوراثية، وخدمات التشخيص والإحالة لأطفال المدارس المُحتمل إصابتهم بأمراض سوء التغذية.
وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور خالد عبد الغفار أن خدمات مكاتب الصحة المتنقلة، هى مشروع تم استحداثه ضمن استراتيجية وزارة الصحة والسكان للتوسع في تقديم الخدمات للمواطنين، والوصول بالخدمات الصحية إلى المستحقين في المناطق النائية، لافتاً إلى أن هذه المكاتب المُتنقلة تقدم خدمات الطب الوقائي مثل تسجيل المواليد والوفيات، واستخراج شهادات الميلاد والوفاة المميكنة، إلى جانب خدمات التطعيمات الروتينية للأطفال، وكذلك التطعيمات الخاصة بالحجاج والمعتمرين والمسافرين إلى الخارج، وعدة خدمات أخرى.
وأضاف الوزير أن هناك العديد من العيادات المنتشرة لتقديم الخدمات العلاجية، من كشف وصرف أدوية واستقبال حالات الطوارئ وإجراء التدخلات الطبية اللازمة، كما أن هناك أكثر من 500 قافلة علاجية شاملة تجوب المحافظات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *