السبت, مايو 18, 2024
المُستثّمِرالرئيسيةرئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير منطقة الطيبي “روضة السيدة ٢” بحي السيدة زينب

رئيس الوزراء يتفقد مشروع تطوير منطقة الطيبي “روضة السيدة ٢” بحي السيدة زينب

مدبولي: هذا المشروع يأتي استكمالا لمشروع روضة السيدة ١ الذي ساهم في تغيير الوجه الحضاري للمنطقة بالكامل
واصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء جولته بمشروعات التطوير الحضري بالقاهرة، حيث تفقد ومرافقوه مشروع تطوير منطقة الطيبي بحي السيدة زينب، “روضة السيدة ٢” الذي يتولى تطويره الجهاز التنفيذي لمشروعات تعمير القاهرة الكبرى.
ورافق رئيس الوزراء الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، والمهندسة/ جيهان عبد المنعم، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية، واللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، والمهندس/ خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، واللواء محمد الكيلاني، رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات القاهرة الكبرى التابع للجهاز المركزي للتعمير.
وأكد مدبولى أن هذا المشروع يأتي استكمالاً لجهود التطوير التي خضعت لها منطقة روضة السيدة ١ ” تل العقارب سابقاً” وساهمت في تغيير الوجه الحضاري لها بالكامل.
وتفقد رئيس الوزراء ومرافقوه عدداً من مكونات المشروع، وتابع أعمال دهانات واجهات العمارات من الخارج والداخل، وكذا أعمال التشطيبات داخل الوحدات السكنية، الى جانب اعمال تنفيذ المرافق المختلفة، وتفقد نموذجاً لوحدة سكنية مُشطبة ومؤثثة بالكامل.
واستمع رئيس الوزراء إلى شرح من الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذي أوضح أن هذا المشروع الذي يُنفذه الجهاز المركزي للتعمير، يستهدف تطوير منطقة الطيبى العشوائية بحى السيدة زينب، ضمن خطط الدولة لتحسين الخدمات المقدمة للأهالي في تلك المنطقة وتحسين سبل المعيشة لهم.
كما أشار المهندس/ خالد صديق، رئيس مجلس إدارة صندوق التنمية الحضرية، إلى أنه تم تخطيط المشروع على كامل مساحة المنطقة العشوائية السابقة، وسيتميز بواجهات العمارات ذات الطابع الإسلامي الممزوج بـالحداثة، بطراز معماري شبيه بروضة السيدة 1 السابق تنفيذه بذات المنطقة منذ ثلاث سنوات، بما يتناسب مع طابع حي السيدة زينب.
ولفت المهندس/ خالد صديق إلى أن منطقة الطيبي كانت عبارة عن تل ترابي، مقام عليه عدد من المباني بعضها معرض للانهيار، بعدد 143 عقاراً تضم 350 أسرة، فتم إزالة المباني وتسوية الأرض بمستوى الشارع، لبناء العمارات السكنية الجديدة والخدمات اللازمة والتنسيق الحضارى للموقع لتسكين الأهالى بها، منوهاً إلى أنه تم تسكين اهالي منطقة الطيبي بشقق بديلة، لحين انتهاء عملية التطوير وعودتهم إلى الوحدات السكنية الجديدة.
من جانبه أوضح اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، أن هذا المشروع يشهد إنشاء عدد 9 عمارات، بإجمالي 572 وحدة سكنية، وعدد 6 وحدات إدارية، و30 محلاً تجارياً ومبنى خدمياً، وحضانة، وأعمال تنسيق الموقع العام، على مساحة إجمالية تبلغ نحو ٢٨.٧ ألف م٢.
وأشار اللواء محمد الكيلاني، رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات القاهرة الكبرى، إلى أنه تم الانتهاء من الهيكل الخرسانى لمكونات المشروع وجار حاليا استكمال عمل التشطيبات الداخلية والواجهات بنسبة تنفيذ اجمالية تصل إلى 80%، ومن المقرر الانتهاء من المشروع خلال ثلاثة أشهر .
ولفت اللواء محمد الكيلاني إلى أن المشروع ينقسم إلى منطقتين، الأولى تشمل ٦ عمارات سكنية، والثانية تشمل ٣ عمارات سكنية، وتتكون كل عمارة من دور أرضي و ٥ أدوار متكررة، كما يبعد المشروع ٢٠٠ متر تقريباً من مترو محطة السيدة زينب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *