الأحد, سبتمبر 19, 2021
المُستثّمِربروفايل“كاسيل” تتبرع بمليون جنيه لمواجهة كورونا.. منصور: مشروعاتنا مستمرة دون تغيير.. ونطبق كافة الإجراءات الاحترازية

“كاسيل” تتبرع بمليون جنيه لمواجهة كورونا.. منصور: مشروعاتنا مستمرة دون تغيير.. ونطبق كافة الإجراءات الاحترازية

تحافظ شركة “كاسيل للتطوير العمراني” على كافة الإجراءات الوقائية المتبعة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية لمواجهة فيروس كورونا بتزويد الموظفين بالكمامات الطبية والقفازات، ومواد التعقيم الفردية يوميًا، وتطهير جميع المقرات الإدارية، ووضع جدول لتناوب العمل بين الموظفين في جميع القطاعات، لضمان تطبيق أعلى معايير السلامة لهم وللعملاء في الوقت ذاته.

ولم تنسى الشركة التي تواصل تنفيذ مشروعاتها كالمعتاد، دعم جهود الحكومة في مواجهة الوباء لتتبرع بمليون جنيه، مقسمة بين 500 ألف جنيه تم إيداعها في حساب 2030 لدعم العمالة غير المنتظمة التي تضررت بشكل كبير جراء انتشار فيروس كورونا، و500 ألف جنيه لصندوق تحيا مصر لتوفير المستلزمات الطبية لصالح مستشفيات العزل.

وأكد المهندس أحمد منصور، الرئيس التنفيذي لشركة كاسيل للتطوير العمراني، أن الحكومة تدير أزمة وتداعيات ظهور الفيروس باحترافية شديدة، معبراً عن إيمانه بأن عُبور هذه الأزمة يستلزم تكاتف الجهود والمساندة المجتمعية، وأن التعاون سيكون السبيل للتخلص من الوباء ومتابعة العمل والبناء والتنمية في مصرنا الحبيبة.

وقال منصور، في حوار خاص، إن النهضة العمرانية التي تشهدها مصر حاليًا تتطلب تضافر كافة الجهود سواء من القطاع العام او الخاص متمثلًا فى تواجد قوي من المطورين العقاريين للحفاظ على معدلات التنفيذ بالسرعة المطلوبة، مع إعادة النظر في بعض القوانين الحاكمة لملف التمويل العقاري بما يسمح بتمويل العميل الأمر الذى سينعكس عليه توفير سيولة مالية للمطور تساعده على تنفيذ خطط توسعية جديدة وإلى نص الحوار:

ــ هل أثر فيروس كورونا على مشروعاتكم في العاصمة الإدارية الجديدة؟

مشروعات الشركة بالعاصمة الإدارية الجديدة مستمرة دون تغيير، والإنشاءات تسير وفق الجداول الزمنية المحدد لكل مشروع، بعد اتخاذ جميع التدابير الممكنة التى تحافظ على سلامة العاملين بالمواقع، ومراعاة المعايير البيئية والصحية، وتطبيق الإجراءات الاحترازية التى أقرتها منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة المصرية.

ـ كيف تخططون لمواجهة أزمة كورونا فيما يتعلق بتأثيراتها على المبيعات؟

اأولا يجب الإشارة إلى أن القطاع العقارى ركيزة أساسية للاقتصاد المصري، ويمثل ما بين ثلث زنصف ثروة العائلات بمصر، والشركة وضعت خطط متنوعة للتعامل مع انتشار “كورونا” تتناسب الملاءة المالية للعملاء المستهدفين، مع استمرار خطط الشركة التسويقية كما هو مخطط لها، ويستطيع العملاء فى الفترة الحالية، حجز وحداتهم عبر الموقع الإلكتروني على أن يقوم قسم المبيعات بالتواصل معهم بعدها، ويتمتع العميل عند الشراء بعروضنا المميزة دون تغيير.

ــ قامت المجموعة الأم شركة ABC”” بتطوير حوالي 400 مشروع متنوع سابقًا…فكيف استفدتم من هذه الخبرة المتراكمة في مشروعاتكم الحالية؟
أهم ما في سابقة أعمالنا ليس العدد ولكن التنوع في طبيعة المشروعات التي قدمت لنا مرجع تاريخي قوي استفدنا منها في مشروعاتنا الحالية، فلدينا خبرة بكل المشروعات، وعملية إدارتها سواء في التنفيذ أو التشغيل.

ــ وقعتم مؤخرًا اتفاقية مع مجموعة “شنادير إلكتريك” لتكونوا بذلك ثالث شركة محلية تتعاون مع تلك المجموعة العالمية.. فما هي تفاصيل الاتفاقية؟

تتضمن اتفاقيتنا مع مجموعة “شنايدر” العالمية 3 أجزاء خاصة بمشروع “كاسيل لاند مارك” بالعاصمة الإدارية، والجزء الأول عبارة عن تركيب شواحن للسيارات الكهربائية داخل الكومباوند وهي نظرة مستقبلية عن انتشار تلك السيارات في مصر، والجزء الثاني يتضمن إدارة جزء من المشروع بالطاقة الشمسية فتقوم “شنادير” بتوريد وتركيب الخلايا الخاصة بها، والجزء الثالث عبارة عن وجود منصة يتم من خلالها التحكم في إدارة خدمات واستهلاك الخدمات داخل الكومباوند وتحليل قصور أو مشكلة في أداء الخدمة داخله، او بمعنى أخر بمثابة نظام متابعة للمشروع.

ــ هل سيكون هذا التعاون بداية لتعاقدات لاحقة خاصة بمشروع “كاسيل لاند مارك” بالعاصمة الإدارية الجديدة؟
هذا التعاقد بداية لـ7 تعاقدات مستقبلية سيتم توقيعها بمشروعنا خلال العام الحالي، وهي تعاقدات متنوعة تعتمد على التكنولوجيا الذكية داخل المشروع، ما يتماشى مع فلسفة الدولة في تنفيذ مشروع العاصمة الإدارية الجديدة وهو مشروع عمراني ذكي متكامل ومستدام.

ماذا عن أبرز ملامح الخطة التوسعية للشركة الفترة المقبلة؟
نعمل في الشركة وفق محورين هما، التركيز في مشروعاتنا الحالية للالتزام بمواعيد التنفيذ وفق ما هو محدد ومخطط له، مع دراسة أي فرصة توسعية تظهر أمامها والتأكد من جديتها ومناسبتها مع الملاءة المالية والفنية الخاصة بنا، والتي تضع “كاسيل” في تصنيف أعلى، وعند توافر هذه الاشتراطات في أي فرصة توسعية فإننا نقوم بالاستفادة منها.

ــ وهل لديكم نية لدراسة فرص توسعية خارج مصر الفترة المقبلة؟
نفكر مؤخًرا في فرص استثمارية خارج مصر، وهناك عدة تصورات ندرسها حاليًا وسنعلن عنها مستقبلاً.

ــ كيف ترى طبيعة التمويل في السوق العقاري المحلية؟
النهضة العمرانية الحالية لمصر تتطلب إعادة النظر في قانون التمويل العقاري بما يحقق أقصى استفادة لكافة الأطراف، فعندما يقوم المطور بتنفيذ مشروعات متعددة بالسوق العقارية ويكون هناك تمويل للعميل فإن المطور يقوم بالحصول على أمواله واعادة ضخها في مشروعات أخرى وتوسعات أكبر ما يحقق سرعة في تنفيذ تلك النهضة واستفادة المواطن منها وحل أزمة الفجوة بين العرض والطلب، فقيام المطور بدور التنفيذ والتمويل للعميل يحد من القدرة التوسعية له ويقلل من مشاركته في المساهمة بمزيد من النهضة العقارية.

ـ وهل ترى أن المطور يتطلب تمويلاً أيضًا أم يرتكز على العميل بشكل أكبر؟
المطور بحاجة لتمويل له للمساعدة في تنفيذ المشروع فعلاً، وهناك تحسن نسبي في دعم القطاع المصرفي للقطاع العقاري ومنح قروض للشركات، ما يعزز الثقة في السوق بشكل عام نظرا لثقة البنوك في شركات العقار.

ما هو إجمالي حجم محفظة أراضي الشركة؟
يبلغ إجمالي محفظة أراضي الشركة نحو 200 ألف متر، ونخطط لزيادتها في العام الحالي.
ــ وما هي قيمة الخطة الاستثمارية للشركة خلال الأربع سنوات المقبلة؟
نستهدف ضخ استثمارات بقيمة 6.6 مليار جنيه في 3 مشروعات نقوم بتطويرها بالعاصمة الادارية ما بين سكنى وتجارى وإداري على مدار 4 سنوات.
ــ وما هي قيمة الاستثمارات الحالية للشركة في مشروعات بالعاصمة الإدارية؟
تبلغ إجمالي استثمارات الشركة في العاصمة الإدارية 4.5 مليار جنيه، ونستهدف 8 مليارات جنيه مبيعات لها.

ــ وماذا عن مشروع “كاسيل لاند مارك” المنفذ بالعاصمة الإدارية الجديدة؟
تبلغ إجمالي استثمارات المشروع 3.7 مليار جنيه ويقع على 41.5 فدان، قبل أن يتم إضافة مساحة خضراء عليها لتصبح المساحة الإجمالية 43 فدانًا، وتم تسويق حوالي 40% من إجمالي المشروع الذي يمثل نتاج الشراكة بين شركتي كاسيل للتطوير العمراني ومصر المقاصة، ويتم تنفيذه وفقا للخطة والجداول المحددة.

ــ وما هي المبيعات المستهدفة للمشروع عند انتهائه؟
نستهدف مبيعات إجمالية للمشروع بقيمة 4.5 مليار جنيه، ومن المخطط أن يبدأ التسليم عام 2022، ويضم 5 مراحل بإجمالي وحدات 1800 وحدة سكنية و250 وحدة تجارية وإدارية، وتضم المرحلة الأولى 478 وحدة باستثمارات حوالي 550 مليون جنيه، وتم تسويق المرحلة الاولى بالكامل، وتتراوح مساحات الوحدات بين 120 و285 مترًا، وأنظمة سداد تصل لـ8 سنوات.

ـ هل تم إطلاق المرحلة الثانية بالمشروع؟
أطلقنا المرحلة الثانية من المشروع مارس 2019 وسيتم تسليمها 2022 باستثمارات تبلغ 550 مليون جنيه على مساحة 70 ألف متر مربع، وتضم 240 وحدة بمساحات تتراوح بين 120 و285 مترًا، وتم أيضا طرح المرحلة الثالثة للمشروع وهي “سبرينجفيلد” يوليو الماضي وتضم 238 وحدة بمساحات تتراوح بين 120 و258 مترًا، باستثمارات 450 مليون جنيه، وتتولى شركة “أوكو بلان” وضع المخطط العام.

وما هي الشركة المسئولة عن تنفيذ المشروع؟
تتولى ” MIG ” أعمال تنفيذ المشروع وهي شركة رائدة في مجال المقاولات وشركة شقيقة لـ”كاسيل للتطوير العمراني”، وتتولى مجموعة درة دور الاستشاري العام المشرف على إنشاءات المشروع والتسليم والعمليات التشغيلية.

وما هي تفاصيل مشروع “إيست سايد”؟
“إيست سايد” عبارة عن مشروع متعدد الاستخدامات بمنطقة MU23 بالعاصمة الإدارية الجديدة، ونستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 1.5 مليار جنيه من المشروع، وقام بوضع التصميم والمخطط مكتب هاني سعد إنوفيشنز، ويوفر المشروع مساحات طبية وإدارية ومتاجر تجزئة على مساحة 7600 متر، وتبلغ المساحة البنائية للمشروع 22 ألف م2 وتمثل نحو 30% من المساحة، وهى 10 أدوار منها 3 تجاري و 2 طبي و 5 إدارية باستثمارات اجمالية تصل إلى 800 مليون جنيه.
ويتميز “إيست سايد” بأنه يقع في بلوك H1 بمنطقة MU23 ، ويمكن الوصول إليه بسهولة عبر شبكة من الطرق، حيث يطل على محور الأمل الواصل بين طريقي “بن زايد” الشمالي والسويس، ويتم تطوير المشروع وسط مجمعات سكنية في منطقتي R2 وR3 اللتان من المتوقع أن يسكن بهما حوالي 300 ألف نسمة، ويبعد بأقل من كيلومتر عن منطقة الأعمال المركزية ومنطقة الأبراج الصينية.

وما هي المزايا التنافسية لمشروع “إيست سايد”؟
“إيست سايد” يعتمد على الطاقة الشمسية في تدبير50% من احتياجاته من الطاقة، ويصل ارتفاع المباني داخل المشروع إلى 10 أدوار ويضم 3 مجمعات مرتبطة مع بعضها البعض تتضمن عيادات طبية كاملة التشطيب لتخصصات متعددة تمتد على مساحة 5 آلاف متر ومكاتب إدارية راقية على 7500 متر، وتتراوح مساحات العيادات والمكاتب من 52 حتى 91 مترا، ويضم متاجر ومساحات تجزئة مقامة على مساحة 7500 متر يمكن استخدامها للبنوك والصيدليات ومنافذ الأغذية والمشروبات بمساحات تتراوح من 53 حتى 230 مترًا، كما يتضمن “إيست سايد” أيضاً 4 آلاف متر مربع من المساحات الخارجية المفتوحة، بالإضافة لساحة انتظار السيارات تحت الأرض يمكنها استيعاب 800 سيارة.

ــ ماذا عن باقي مشروعات الشركة بالسوق؟
لدينا مركزاً تجاريًا بالعاصمة الإدارية نخطط لضخ استثمارات بقيمة 800 مليون جنيه في شرايينه، ويقع على مساحة 5500 متر، ويقع بمنطقة البنوك بالعاصمة الإدارية، ومقرر طرحه للإيجار وليس للبيع، وسيتم تسليم المشروع خلال عامين، ولدينا مشروع تجاري في مدينة 6 أكتوبر، عبارة عن وحدات تجارية على مساحة 12 ألف متر علي محور 26 يوليو أمام جامعة مصر باستثمارات 600 مليون جنيه.

ـ ماذا عن هيكل مساهمي شركة كاسيل للتطوير العمراني؟
شركة كاسيل للتطوير العمراني هي امتداد لشركة ABC التي تأسست عام 1982 في جدة بالمملكة العربية السعودية، وتعمل بشكل رئيسي على تطوير المشروعات العقارية المتميزة ذات القيمة العالية بما في ذلك المشروعات السكنية والتجارية والإدارية، ويبلغ رأسمالها 1.2 مليار جنيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *