الخميس, أكتوبر 28, 2021
المُستثّمِرأخر الأخبارممثلو السلاسل التجارية: «مايغلاش عليك» انتشلت السوق من الركود

ممثلو السلاسل التجارية: «مايغلاش عليك» انتشلت السوق من الركود

قال ممثلو كبرى السلاسل التجارية فى مصر، إن المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصرى «ما يغلاش عليك»، جاءت فى الوقت المناسب حيث يشهد السوق حالة من الركود، فى ظل تراجع القدرات الشرائية للمواطنين خاصة فى أعقاب أزمة «كورونا».

وتعهد ممثلو كبرى السلاسل التجارية خلال لقائهم بوزير المالية محمد معيط، بتعزيز مشاركتهم بهذه المبادرة الوطنية التى تُسهم فى تحفيز الطلب على المنتج المحلى.

وقال سمير خاطر، إن «السوق المصرى واعد، ونحن حريصون على دعم المستهلك؛ فسياستنا بشكل عام ترتكز على تقديم أسعار تنافسية تقل عن مثيلاتها بالسوق المحلى».

واوضح أن حرص الدكتور محمد معيط وزير المالية على إجراء حوار مفتوح معنا للإجابة على كل استفساراتنا والسعى الجاد لتذليل أى عقبات شجَّعنا على الانضمام للمبادرة الرئاسية «ما يغلاش عليك» بعروض أكثر تميزًا تجذب المواطنين وتُيسر عليهم.

وأشار مصطفى رجب، إلى أن الجميع الصنَّاع والتجَّار والمستهلكين يستفيدون من هذه المبادرة الرئاسية بما تُوفره من خصومات كبيرة تُساعد فى تشجيع الطلب على المنتج المحلى، وتخفيف الأعباء عن كاهل المواطنين، وتلبية احتياجاتهم من السلع المعمرة وغير المعمرة.

وأضاف عمر سعودى أن السلاسل التجاربة تشارك فى هذه المبادرة الرئاسية بكل ما لدينا من منتجات مصرية «غير غذائية» من خلال بعض الفروع، على النحو الذى يُسهم فى زيادة حجم المبيعات وكسر حالة الركود وتنشيط السوق.

قال خالد فراج: «نشارك فى مبادرة «ما يغلاش عليك» بنصف عدد فروعنا الذى يتوفر فيه السلع المعمرة وغير المعمرة»، لافتًا إلى أن الخصومات المقررة التى تصل إلى ٢٠٪ بخلاف الدعم الإضافى المقدم من الخزانة العامة للدولة لأصحاب البطاقات التموينية يُساعدان فى جذب المزيد من المواطنين ودفعهم إلى الشراء.

أكد محمد صلاح أنهم بدأوا فى المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصري بستة فروع فقط والآن يشاركون بـ ١٧ فرعًا ويتطلعون لتحقيق مبيعات كبيرة خلال الفترة المقبلة.

قال أحمد البستانى وأحمد الفرجانى إننا حريصون على الإسهام الفعَّال فى إنجاح المبادرة الرئاسية لتحفيز المستهلك المصرى من خلال البيع بأسعار مخفضة تُسهم فى مساعدة المواطنين على توفير متطلباتهم بشكل ميسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *