السبت, ديسمبر 4, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرأخر الأخبارنيفين جامع: القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بتنمية زراعة النخيل وإنتاج التمور

نيفين جامع: القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بتنمية زراعة النخيل وإنتاج التمور

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا بتنمية وتطوير قطاع زراعة النخيل وإنتاج التمور في مصر، باعتباره أحد أهم القطاعات الإنتاجية بالاقتصاد القومي والذي يسهم في زيادة الصادرات للأسواق الخارجية، وتحقيق التنمية الاقتصادية والمجتمعية وخلق فرص العمل، مشيرةً إلى أن الملتقى التسويقي الأول للتمور فى مصر يعد خطوة هامة للنهوض بقطاع التمور، وزيادة قدرته التنافسية بالسوقين المحلى والعالمي .

وقالت الوزيرة: إن وضع الملتقى تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، يعكس الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة المصرية لتنمية وتطوير هذا القطاع الذي تمتلك فيه مصر مزايا تنافسية عديدة تؤهلها لتكون مركزًا لزراعة النخيل وإنتاج التمور.

جاء ذلك في سياق كلمة الوزيرة خلال مشاركتها بفعاليات الحفل الختامي للملتقى التسويقي الأول للتمور في مصر والذي عقد بمدينة الخارجة بمحافظة الوادي الجديد خلال الفترة من 16-18 أكتوبر الجاري برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي، ونظمته وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع محافظة الوادي الجديد.

وشارك في الفعاليات، وزراء التموين والتنمية المحلية والزراعة إلى جانب اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، ومحافظى بورسعيد ومطروح وأسوان وكفر الشيخ والسويس، فضلاً عن سفيرى إندويسيا والمغرب ونائب سفير السعودية بمصر، والمهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، وأحمد رضا معاون وزيرة التجارة والصناعة، والمشرف على المراكز التكنولوجية والدكتور أمجد القاضي رئيس مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي .

وأشارت جامع، إلى حرص الوزارة على تنمية القطاعات الصناعية والتصديرية الواعدة التي تمتلك مصر فيها مزايا تنافسية كبيرة، وهو الأمر الذي يأتي على رأس أولويات خطة عمل الحكومة خلال المرحلة الحالية بهدف زيادة مساهمتها في الاقتصاد القومي، لافتةً إلى أنه يجرى حالياً الإعداد لتنظيم المهرجان الخامس للتمور بأسوان في نهاية ديسمبر المقبل.

وأضافت جامع، أن الملتقى استهدف توحيد جهود كافة الجهات الحكومية والبحثية والمنظمات الدولية للنهوض بقطاع التمور، وإيجاد الحلول التطبيقية للمشاكل التي تواجه منتجي ومصنعي التمور لاستهداف الأسواق التصديرية، بالإضافة إلى عرض أهم أصناف التمور المصرية، وأهم متطلبات مصانع التمور من خدمات، فضلاً عن تشجيع الابتكار والمنافسة ونقل المعلومات الحديثة وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى فتح أفاق جديدة لمنتجي ومصنعي التمور لتسويق وتصدير منتجاتهم، وتوثيق الروابط وتعزيز التعاون بين العارضين والزائرين من داخل وخارج مصر..

ولفتت وزيرة التجارة والصناعة، إلى أن قطاع التمور فى مصر يضم 140 منشأة صناعية، تنتشر بمختلف مناطق الإنتاج بالوادي الجديد والواحات البحرية وسيوة وأسوان والأقصر والبدرشين والفيوم وبرج العرب والعامرية والدلتا ودمياط والشرقية، لافتةً إلى أن محصول التمور في مصر يعد محصولاً إستراتيجياً حيث تعتلي مصر المرتبة الأولى عالمياً بإجمالي 18% من الإنتاج العالمي للتمور، والأولى على المستوى العربي بإجمالي 24% ، فضلاً عن التزايد المستمر في أعداد النخيل في كافة محافظات مصر المنتجة للتمور.

ونوهت جامع إلى أن الوزارة بذلت جهوداً كبيرة خلال السنوات الماضية لتطوير قطاع التمور تضمنت إعداد الإستراتيجية الوطنية لتطوير قطاع التمور من خلال التعاون مع الجهات المعنية والمؤسسات العالمية الوطنية بالارتقاء بقطاع التمور وتنشيط صناعة وتصدير التمور، وإنشاء مخازن مبردة للتمور بالواحات البحرية بمحافظة الجيزة والتي تعد من أكبر المناطق إنتاجا للتمور بمصر، بالإضافة إلى تأهيل وتحديث مصنع تمور سيوة الحكومي، ومجمع تمور الوادي الجديد، وما يزيد عن ٣٠ مصنعًا خاصًا على مستوى الجمهورية تضمنت أعمال تحديث المصانع وتطوير المنتجات والتأهيل لأنظمة جودة والاعتماد ورفع كفاءة الموارد البشرية، وتقديم استشارات فنية وإعداد دراسات الجدوى وتخطيط 8 مصانع جديدة.

وأضافت الوزيرة” أن جهود الوزارة تضمنت أيضاً تقديم الدعم الفني والاستشارات الفنية ونقل التكنولوجيا الحديثة والاستعانة بالخبراء الدوليين في هذا المجال لتعظيم القيمة المضافة والقدرة التصديرية على مدار سلسلة القيمة لقطاع التمور، وتنظيم مهرجانات التمور الدولية بسيوة برعاية فخامة رئيس الجمهورية، ، فضلاً عن تأهيل 160 مزرعة بسيوه للحصول على شهادات الزراعة العضوية .

هذا وقد قامت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة واللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد بتسليم جوائز لـ 26 مشارك بالمسابقات التي أقيمت في إطار الملتقى في مجالات أفضل مزرعة وأفضل مصنع تمور وأفضل صنف تمر وأفضل عبوة بالإضافة إلى أفضل شخصية وأفضل منتج يدوي وأفضل لوحة وملكة جمال التمور ، حيث تقدم للمسابقة 66 متسابق من 4 محافظات وتبلغ القيمة الإجمالية للجوائز 400 ألف جنيه .

وأجرت الوزيرة جولة تفقدية، يرافقها عدد من الوزراء والمحافظين المشاركين بفعاليات الحفل الختامي للملقتى، داخل معرض التمور والذي شارك به 100 عارض يمثلون 12 محافظة من منتجي ومصنعي التمور على مستوى الجمهورية، وبعض الدول العربية إلى جانب تفقد مجمع التمور بالوادي الجديد، والذي قامت الوزارة بتأهيله مؤخراً بتكلفة بلغت 20 مليون جنيه بهدف تحسين جودة وإنتاجية قطاع التمور بالمحافظة باعتبارها احدي المحافظات الرئيسية في إنتاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *