الثلاثاء, نوفمبر 30, 2021
المُستثّمِرأخر الأخباروزير الإسكان يتابع مع مسئولي أجهزة المدن الجديدة تطبيق خطة الطوارئ لمواجهة الأمطار الغزيرة خلال موسم الشتاء

وزير الإسكان يتابع مع مسئولي أجهزة المدن الجديدة تطبيق خطة الطوارئ لمواجهة الأمطار الغزيرة خلال موسم الشتاء

تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مع مسئولي عددٍ من أجهزة المدن الجديدة، خطة الطوارئ بكل جهاز مدينة والاستعدادات التي تم اتخاذها لاستقبال موسم الشتاء والتعامل مع الأمطار الغزيرة حفاظاً على الأرواح والممتلكات والثروة العقارية بالمدن الجديدة، مشدداً على ضرورة الاستعداد الكامل لمجابهة التقلبات الجوية المحتملة، وكذا ضرورة الانتشار السريع للمعدات وصيانة روافع الصرف الصحي وتوفير مصادر التيار الكهربائي اللازم لانتظام عملية التشغيل في حالة هطول الأمطار الغزيرة.

وأشار وزير الإسكان، إلى أنه تم العمل فى 3 محاور متوازية تضمنت (رفع كفاءة عناصر منظومة صـرف الأمطار – تدعيم عناصر إدارة الأزمات والطوارئ – وحدات التدخل السريع)، لافتاً إلى أنه يتم التطهير الدوري والمستمر لبالوعات صرف الأمطار القائمة، وإضافة بالوعات بأماكن تجمعات الأمطار، والتطهير الدوري والمستمر لخطوط الانحدار ومطابق الصرف الصحى، ومراجعة مدى استيعاب خطوط شبكات الصرف الصحي للتصرفات الكبيرة لمياه الأمطار، وذلك من خلال تدعيم أجزاء من خطوط الصرف الصحي، وتغيير مسار بعض الخطوط الفرعية، بجانب رفع كفاءة روافع الصرف الصحي وتوفير المولدات الكهربائية الاحتياطية لضمان انتظام عمل الروافع والمحطات.

وفي ذات السياق، وجه المهندس  عادل النجار،  رئيس جهاز تنمية مدينة 6 أكتوبر، برفع حالة التأهب والاستعدادات القصوى لاستقبال موسم الشتاء، والتأكد من جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار الغزيرة والتقلبات الجوية، ورفع درجة الاستعداد فى جميع المواقع وخاصة المواقع الساخنة.

وأكد المهندس عادل النجار، استعداد جهاز المدينة لموسم الشتاء وجاهزية جميع محطات الصرف الصحي، والتأكد من كفاءة العمل بها بكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة بالمدينة، وأن جميع الإدارات المعنية بدأت منذ وقت مبكر في الاستعداد لاستقبال موسم الشتاء من خلال خطة تعتمد على عدة محاور، أبرزها تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي، والبدء فى تطهير كافة الشنايش وبالوعات الأمطار، وإجراء تجارب عملية فى عدد من المناطق المتوقع أن تشهد تجمعات لمياه الأمطار، بجانب تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كافة أعمال الصيانة لمعدات وأجهزة الشفط، وتوفير مولدات الكهرباء اللازمة لعمل محطات الصرف الصحى، ومراجعة صيانتها والتأكد من جاهزيتها للعمل، وتوفير عدد من الطلمبات للدفع بها إلى المناطق الساخنة، فضلاً عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أو الأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية.

وفي سياق متصل، أكد المهندس عبد اللطيف بشارة، رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق، أن جهاز المدينة مستمر في رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أي طوارئ أو تغييرات في الطقس خلال الفترة المقبلة، موضحاً أنه  تم تدعيم فرق الطوارىء بالمعدات والأدوات اللازمة والمراجعة الفنية لحالة تشغيل كل معدة على حدة، وكذا الكوادر البشرية الفنية اللازمة وذلك بهدف التعامل الأمثل وقت الأزمات.

وأضاف رئيس جهاز مدينة الشروق، أن خطة الطواريء، شملت المراجعة الفنية لكافة المعدات سواء الذاتية أو المنصوص عليها بعقود التشغيل والصيانة والبالغ عددها 80 معدة، وهى عبارة عن 2 كباش، و2 سيارة نافورى و2 سيارة كسح، و9 حفارات، و9 لوادر بخلاف 50 ماكينة شفط و6 طلمبات غطس و50 لوحة تحذيرية.

كما أشار رئيس جهاز مدينة الشروق، إلى أنه تم مراجعة وتطهير بالوعات صرف الأمطار والتأكد من جاهزية روافع الصرف الصحى واستعدادها، وذلك تحقيقاً لأغراض الخطة التى تم إعدادها للتعامل الأمثل مع تصرفات المياه الزائدة المحتمل ورودها إلى محطات الصرف الصحى بمدينة الشروق.

كما شهد المهندس عبداللطيف بشارة، رئيس جهاز تنمية مدينة الشروق، أعمال الفحص الفنى لمعدات  إحدى شركات النظافة العاملة بالمدينة لتنفيذ أعمال النظافة الجديدة للقطاع الجنوبى بمنطقة شرق المدينة ضمن الاستعدادات لاستقبال موسم الشتاء، حيث قامت اللجنة المشتركة بعضوية كل من  رئاسة هيئة المجتمعات العمرانية والجهاز بمراجعة المعدات وذلك للوقوف على حالتها ومدى كفاءتها وجاهزيتها فى تنفيذ المهام المطلوبة، وكذا مطابقتها لاشتراطات طرح المشروع، كما تم تسليم الشركة الموقع لبدء أعمال النظافة العامة لأحياء ومناطق القطاع.

كما تفقدت المهندسة أسماء مخلوف، رئيس جهاز تنمية شمال خليج السويس، الاستعدادات لمواجهة تقلبات الطقس المتوقعة بالمدينة، مؤكدة جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار والسيول.

كما أكدت المهندسة أسماء مخلوف، جاهزية جميع مخرَّات السيول بالمنطقة وبالوعات المطر ومطابق الصرف، وكذا محطات وروافع الصرف الصحي والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة بالمدينة.

وفي ذات السياق، صرح المهندس أحمد إبراهيم أنور،  رئيس جهاز تنمية مدينة برج العرب الجديدة، بأن جهاز المدينة قام بإعداد خطة لمجابهة الأمطار الغزيرة خلال موسم الشتاء الحالي، حيث تضمنت كافة المحاور والاحتياطات اللازمة.

وأشار رئيس جهاز مدينة برج العرب الجديدة، إلى أنه تم تنفيذ محاكاة واقعية لتنفيذ خطة طوارئ واستدعاء المعدات الخاصة بجهاز المدينة، وكذا معدات الشركات العاملة بمشروعات الجهاز، حيث تم استدعاء كافة المعدات للتأكيد على جاهزيتها للعمل وقدرتها على اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة الأمطار وتقلبات الطقس.

وأكد المهندس أحمد إبراهيم، أنه يتم بصفة مستمرة التأكيد على جاهزية كافة المعدات وسيارات كسح المياه وطلمبات الرفع النقالي ومراجعة موقف المحطات، والتأكيد على توافر الوقود اللازم لعمل المولدات الاحتياطية، وكذا سلامة وجاهزية جميع مصادر التغذية الكهربائية للمحطات .

وفي ذات السياق، تفقد المهندس خالد شاهين، رئيس جهاز تنمية مدينة الصالحية الجديدة، عدداً من محطات وروافع الصرف الصحى بالمدينة، للاطمئنان على جاهزيتها لمواجهة الأمطار خلال موسم الشتاء والتقلبات الجوية، بالإضافة إلى توفير مولدات الكهرباء اللازمة لضمان انتظام عمل محطات الصرف الصحي.

كما تفقد المهندس مصطفى هارب، رئيس جهاز  تنمية مدينة سوهاج الجديدة، محطات وروافع مياه الشرب والصرف الصحي بمدينة سوهاج الجديدة وتم إجراء تجارب تشغيل للمحطات على المولدات للاطمئنان على جاهزيتها  فى حالة وجود أى عطل للكهرباء .

كما شهد المهندس رجب سالمان عبدالرحيم، رئيس جهاز تنمية مدينة السادات، اصطفاف معدات وأفراد شركات النظافة الموجودة بالمدينة للوقوف على مدى جاهزيتها لتقديم كافة الخدمات المنوطة بها، والمساهمة في مجابهة التقلبات الجوية ومياه الأمطار خلال موسم الشتاء.

وتفقد رئيس جهاز مدينة السادات، معدات الشركات من عربات مكبس وعربات نقل ولوادر وجرارات كنس، مشدداً على مسئولي الشركات باستمرار عمليات رفع المخلفات والقمامة ونظافة شوارع المدينة بجداول زمنية يومية محددة.

من جانبه، أكد المهندس أحمد عمران أحمد، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، أنه تم اتخاذ كل التدابير اللازمة لمواجهة التقلبات الجوية في فصل الشتاء، مضيفاً أنه يتم التنسيق بين الإدارات المختلفة بالجهاز، للتأكد من رفع كفاءة شبكات الصرف وتطهير مخرَّات السيول والبالوعات أيضا، للتأكد من عدم وجود مخلفات تعيق تصريف المياه على مستوى الأحياء، والتأكد من جاهزية المعدات الخاصة بذلك.

وأضاف رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان، أنه يتم التنسيق أيضا ما بين غرفة العمليات المركزية الخاصة بشكاوى المواطنين، وكل من غرفة عمليات مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، وهيئة الأرصاد الجوية لاتخاذ التدابير اللازمة في حالة تقلبات الطقس.

وأشار المهندس أحمد عمران، إلى أنه تم التأكيد على ضرورة الانتشار السريع للمعدات وفرق الطوارئ والتواجد بالطرق الرئيسية لمواجهة أي حالات طارئة أو تجمع مياه في أي موقع، من خلال التنسيق بين الأحياء وفرق الصرف الصحى وفرق المياه  وهيئة النظافة والحماية المدنية، وتنفيذ خطة جهاز المدينة التى تم وضعها لتوزيع الشفاطات العملاقة والنافوري والمواتير الحديثة بالمحاور الرئيسية ومنازل ومطالع الكبارى، طبقاً لتوقعات هيئة الأرصاد الجوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *