السبت, نوفمبر 27, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرأخر الأخباروزير الاتصالات يبحث مع البنك الدولي فرص التعاون في التحول الرقمي والبنية التحتية

وزير الاتصالات يبحث مع البنك الدولي فرص التعاون في التحول الرقمي والبنية التحتية

بحث عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مع بول نومبا اوم المدير الإقليمي لإدارة البنية التحتية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي، المرحلة الجديدة من الشراكة وفرص التعاون في مجال التحول الرقمي والبنية التحتية، بحسب بيان من وزارة الاتصالات اليوم الخميس.

وشهد اللقاء أيضا استعراض جهود وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في بناء مصر الرقمية، بالإضافة إلى أبرز المستجدات المتعلقة بخطط تطوير البنية التحتية للاتصالات في كافة أنحاء الجمهورية.

وأكد طلعت حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توفير الإنترنت لكافة المواطنين بأسعار مناسبة باعتباره أحد المبادئ الأساسية للمواطنة؛ مشيرا إلى مشاركة الوزارة في المبادرة الرئاسية حياة كريمة لإقامة بنية تحتية معلوماتية في 4500 قرية على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن ذلك يحدث عن طريق توفير إنترنت فائق السرعة بالمنازل من خلال الشركة المصرية للاتصالات، وإنشاء محطات محمول تشاركية، وتطوير مكاتب البريد، مع تنفيذ برامج تدريبية لمحو الأمية الرقمية والتمكين الاقتصادي الرقمي للمواطنين بهذه المجال.

وأشار الوزير إلى سعي الوزارة للاستفادة من تكنولوجيا الجيل الخامس في خدمة القطاع الصناعي لاسيما الصناعات اللوجستية.

كما أشار إلى سعي مصر لتصبح مركزا إقليميا في صناعة مراكز البيانات؛ موضحا أنه من المقرر مع حلول العام القادم أن يصل عدد الكابلات التي تمر بالأراضي المصرية إلى 18 كابلا، كما يتم توفير مسارات من كابلات الألياف الضوئية العابرة داخل الحدود لخدمة مرور البيانات الدولية عبر الأراضي المصرية بشكل مؤمن وكذلك زيادة عدد محطات لإنزال الكابلات البحرية الدولية إلى 10 محطات إنزال خلال العام الحالي.

وقال الوزير إنه تم إطلاق شبكة دولية حول القارة الأفريقية بالكامل (HARP)، وهي مجموعة من أنظمة الكابلات البحرية والأرضية تربط القارة الأفريقية بأكملها بأوروبا عن طريق فرنسا وإيطاليا والبرتغال، ومقرر دخول النظام في الخدمة في عام 2023؛ معربا عن تطلعه للاستفادة من خبرات البنك الدولي في هذا المجال.

وأشار إلى جهود الدولة للوصول إلى مجتمع رقمي يتبنى ويدمج التقنيات في كافة المجالات والتي أثمرت عن إطلاق ما يقرب من 100 خدمة حكومية عبر منصة مصر الرقمية مع العمل على زيادة الخدمات تباعا.

وذكر الوزير أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تنفذ مشروعا لإنشاء نظم للبرمجيات الحكومية والذي يتم من خلاله إتاحة خدمة حكومية تشاركية جديدة.

وأضاف أن إنشاء مصر المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي والذي تم من خلاله إطلاق الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي، موضحا أنه تم إنشاء مركز للابتكار التطبيقي لاستخدام التكنولوجيات الحديثة في مواجهة التحديات التي تواجه المجتمع المصري.

وقال الوزير إنه تمت إقامة شراكات دولية لتطوير تطبيقات للذكاء الاصطناعي في عدة مجالات منها الرعاية الصحية، والزراعة، بالإضافة إلى التعاون مع اليونسكو، والاتحاد الدولي للاتصالات في مجال أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، كما تقود مصر مجموعة العمل العربي ومجموعة العمل الأفريقي.

وأشار إلى تقدم ترتيب مصر 55 مركزا في مؤشر جاهزية الحكومة للذكاء الاصطناعي خلال عام واحد.

ومن جانبه، أوضح المدير الإقليمي لإدارة البنية التحتية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالبنك الدولي أن المرحلة الحالية تشهد صياغة المرحلة الجديدة من الشراكة بين مصر والبنك الدولي؛ معربا عن سعي البنك لتعزيز هذه الشراكة؛ مثمنا جهود وزارة الاتصالات بالعمل بعدد من توصيات البنك الدولي وتفعيلها.

وأضاف أن البنك الدولي لديه أولوية بقضية تغير المناخ والتحول الرقمي؛ معربا عن تطلعه إلى التعاون المشترك مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ ومؤكدا أن مصر تمتلك كافة المقومات والكفاءات الرقمية القادرة على إنجاح وتسريع عمليات التحول إلى مجتمع رقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *