الجمعة, سبتمبر 24, 2021
المُستثّمِرأخر الأخباروزير البترول يتفقد شركات الإسكندرية للبترول وأموك وأنربك| صور يوسف جابر أجرى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جولة تفقدية بالمنطقة الجغرافية البترولية بمحافظة الاسكندرية لمتابعة سير العمل بعددٍ من مصافى التكرير ومشروعات تصنيع البترول شملت شركات الأسكندرية للبترول وأموك وأنربك من أجل الوقوف على معدلات تنفيذ الخطط والبرامج الجارية للتطوير والتحديث وزيادة الطاقات الإنتاجية ورفع الكفاءة التشغيلية وتحديث أنظمة السلامة والامن الصناعي وحماية البيئة، إلى جانب متابعة جهود تأهيل وتطوير أرصفة حوض البترول بميناء الأسكندرية . وأكد الملا أن ما تشهده صناعة تكرير البترول حاليا من تطوير شامل وبرامج لرفع كفاءة المصافى وتحديثها وتنفيذ وتشغيل مشروعات جديدة يستهدف دعم منظومة متطورة لتكرير وتصنيع البترول في مصر تلائم مرحلة التطور والنمو التي تشهدها الدولة المصرية وتواكب المواصفات العالمية وتحقق رؤية وزارة البترول في الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية عام ٢٠٢٣. وأكد الملا ضرورة المراجعة المستمرة لإجراءات السلامة في مختلف المشروعات البترولية وفقا للمعايير العالمية، موجهاً بعقد ورش عمل بصفة دورية مع المختصين من أجل تطبيق إجراءات لتحسين منظومة السلامة والصحة المهنية حفاظا على العاملين الذين تمثل سلامتهم أولوية قصوى. وأوضح أن السلامة والصحة المهنية وتوفير بيئة عمل آمنة من الأولويات التي ينبغي الالتزام بتطبيقها عند إقامة أي مشروعات أو استثمارات جديدة مؤكداً أهمية تنمية ثقافة قوية للسلامة ودرجة وعي مرتفعة بها لدي العاملين ، مشيدا بما تقدمه الكوادر العاملة في مجال السلامة بقطاع البترول وأنهم بمثابة صمام الأمان للمنظومة البترولية. وأكد أن تنمية قدراتهم من الركائز الأساسية التى توليها الوزارة أهمية ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لإيجاد كوادر على قدر عال من الكفاءة. وطالبهم ببذل المزيد من الجهود لتعزيز ثقافة السلامة وتطبيق الاشتراطات والضوابط الخاصة بسلامة العمليات.

وزير البترول يتفقد شركات الإسكندرية للبترول وأموك وأنربك| صور يوسف جابر أجرى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جولة تفقدية بالمنطقة الجغرافية البترولية بمحافظة الاسكندرية لمتابعة سير العمل بعددٍ من مصافى التكرير ومشروعات تصنيع البترول شملت شركات الأسكندرية للبترول وأموك وأنربك من أجل الوقوف على معدلات تنفيذ الخطط والبرامج الجارية للتطوير والتحديث وزيادة الطاقات الإنتاجية ورفع الكفاءة التشغيلية وتحديث أنظمة السلامة والامن الصناعي وحماية البيئة، إلى جانب متابعة جهود تأهيل وتطوير أرصفة حوض البترول بميناء الأسكندرية . وأكد الملا أن ما تشهده صناعة تكرير البترول حاليا من تطوير شامل وبرامج لرفع كفاءة المصافى وتحديثها وتنفيذ وتشغيل مشروعات جديدة يستهدف دعم منظومة متطورة لتكرير وتصنيع البترول في مصر تلائم مرحلة التطور والنمو التي تشهدها الدولة المصرية وتواكب المواصفات العالمية وتحقق رؤية وزارة البترول في الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية عام ٢٠٢٣. وأكد الملا ضرورة المراجعة المستمرة لإجراءات السلامة في مختلف المشروعات البترولية وفقا للمعايير العالمية، موجهاً بعقد ورش عمل بصفة دورية مع المختصين من أجل تطبيق إجراءات لتحسين منظومة السلامة والصحة المهنية حفاظا على العاملين الذين تمثل سلامتهم أولوية قصوى. وأوضح أن السلامة والصحة المهنية وتوفير بيئة عمل آمنة من الأولويات التي ينبغي الالتزام بتطبيقها عند إقامة أي مشروعات أو استثمارات جديدة مؤكداً أهمية تنمية ثقافة قوية للسلامة ودرجة وعي مرتفعة بها لدي العاملين ، مشيدا بما تقدمه الكوادر العاملة في مجال السلامة بقطاع البترول وأنهم بمثابة صمام الأمان للمنظومة البترولية. وأكد أن تنمية قدراتهم من الركائز الأساسية التى توليها الوزارة أهمية ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لإيجاد كوادر على قدر عال من الكفاءة. وطالبهم ببذل المزيد من الجهود لتعزيز ثقافة السلامة وتطبيق الاشتراطات والضوابط الخاصة بسلامة العمليات.

 

أجرى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جولة تفقدية بالمنطقة الجغرافية البترولية بمحافظة الاسكندرية لمتابعة سير العمل بعددٍ من مصافى التكرير ومشروعات تصنيع البترول شملت شركات الأسكندرية للبترول وأموك وأنربك من أجل الوقوف على معدلات تنفيذ الخطط والبرامج الجارية للتطوير والتحديث وزيادة الطاقات الإنتاجية ورفع الكفاءة التشغيلية وتحديث أنظمة السلامة والامن الصناعي وحماية البيئة، إلى جانب متابعة جهود تأهيل وتطوير أرصفة حوض البترول بميناء الأسكندرية .

وأكد الملا أن ما تشهده صناعة تكرير البترول حاليا من تطوير شامل وبرامج لرفع كفاءة المصافى وتحديثها وتنفيذ وتشغيل مشروعات جديدة يستهدف دعم منظومة متطورة لتكرير وتصنيع البترول في مصر تلائم مرحلة التطور والنمو التي تشهدها الدولة المصرية وتواكب المواصفات العالمية وتحقق رؤية وزارة البترول في الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية عام ٢٠٢٣.

وأكد الملا ضرورة المراجعة المستمرة لإجراءات السلامة في مختلف المشروعات البترولية وفقا للمعايير العالمية، موجهاً بعقد ورش عمل بصفة دورية مع المختصين من أجل تطبيق إجراءات لتحسين منظومة السلامة والصحة المهنية حفاظا على العاملين الذين تمثل سلامتهم أولوية قصوى.

وأوضح أن السلامة والصحة المهنية وتوفير بيئة عمل آمنة من الأولويات التي ينبغي الالتزام بتطبيقها عند إقامة أي مشروعات أو استثمارات جديدة مؤكداً أهمية تنمية ثقافة قوية للسلامة ودرجة وعي مرتفعة بها لدي العاملين ، مشيدا بما تقدمه الكوادر العاملة في مجال السلامة بقطاع البترول وأنهم بمثابة صمام الأمان للمنظومة البترولية.

وأكد أن تنمية قدراتهم من الركائز الأساسية التى توليها الوزارة أهمية ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول لإيجاد كوادر على قدر عال من الكفاءة.

وطالبهم ببذل المزيد من الجهود لتعزيز ثقافة السلامة وتطبيق الاشتراطات والضوابط الخاصة بسلامة العمليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *