السبت, نوفمبر 27, 2021
أحدث الأخبار
المُستثّمِرأخر الأخباروزير التنمية المحلية: الدولة أنفقت ٣٧٥ مليار جنيه لتحسين مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين

وزير التنمية المحلية: الدولة أنفقت ٣٧٥ مليار جنيه لتحسين مستوى الخدمات الأساسية المقدمة للمواطنين

أكد محمود شعراوى وزير التنمية المحلية أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، هو برنامج تنموى يهدف بالدرجة الأولى إلى دفع عجلة التنمية بمحافظتي قنا وسوهاج، كنموذج تنموى يمكن تعميمه بباقي محافظات الصعيد، وتم المد الجغرافي للبرنامج بتوجهات من القيادة السياسية إلى محافظتي المنيا وأسيوط وذلك بالتنسيق بين البنك الدولي والحكومة المصرية.

جاء ذلك في كلمة وزير التنمية المحلية خلال جلسة استعراض برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، اليوم السبت، عَلِي هامش فعاليات يوم المدن العالمي والذي يعقد بمدينة الأقصر، تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية بحضور عددًا من الوزراء وكبار الشخصيات الدولية والمحافظين من مصر ومختلف دول العالم.

وقال ” شعراوي” إن ألدولة المصرية قامت بتنفيذ مشروعات في محافظات الصعيد عَلِي مدار السبع سنوات الماضية منذ تولي الـرئيس السيسي، حوالي ٣٧٥ مليار جنيه لتحسين مستوي جميع الخدمات الاساسية المقدمة للمواطنين في محافظات الصعيد وخاصة مياه الشرب والصرف الصحي وتوفير فرص العمل.

وأضاف وزير التنمية المحلية أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر يركز على ٣ مكونات، هى دعم القدرة التنافسية للقطاعات الاقتصادية من خلال تنمية التكتلات الاقتصادية ذات الميزة التنافسية وتطوير وترفيق وتحديث الإدارة في المناطق الصناعية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال للمستثمرين، فيما يعمل المكون الثاني على الارتقاء بمستوى البنية الأساسية وتطوير الإدارة المحلية والتخطيط المحلي، وتنمية الموارد المحلية وتحسين الخدمات وتنفيذ خطط للصيانة والتشغيل وتطوير نظم المتابعة ويركز المحور الثالث على بناء القدرات والتطوير المؤسسى والبنية المعلوماتية و دعم النظم الجغرافية.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن البرنامج الذي تنفذه الوزارة بالتنسيق مع عدة وزارات، يعمل عَلِي دعم المؤشرات التنافسية ومؤشرات إصلاح منظومة الإدارة المحلية، وحوكمة عملها و دعم اللامركزية وتمكين المحافظات.

وأكد “شعراوي” أن البرنامج ساهم منذ يناير ٢٠١٨ وحتى نهاية العام المالي ٢٠٢٠/٢٠٢١ فى تنفيذ ٣٥٨٩ مشروعا فى محافظتى قنا وسوهاج بتكلفة تقترب من ال ١٠ مليارات جنيه فى قطاعات مياه الشرب والصرف الصحي والطرق والنقل وتغطية الترع والتنمية الاقتصادية وتدعيم الوحدات المحلية، منها ٢١٨٧ فى محافظة سوهاج و ١٤٠٢ بمحافظة قنا.

و أوضح أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ساهم فى تنفيذ عدة ممارسات إيجابية تم تعميمها على المستوى الوطني، أولها التخطيط المحلى المتكامل بالتنسيق مع وزارة التخطيط وساهم ذلك فى عدالة توزيع الاستثمارات على المحافظات، واعتماد دراسات الجدوى المسبقة، و اعتماد دراسات تقييم الأثر البيئي و الاجتماعي و دراسات تقييم الأثر مع تشكيل لجان التخطيط المحلى على مستوى المحافظات و المراكز، و جلسات التشاور مع القطاع الخاص و المجتمع المدنى، واعداد دليل مجالس للتشاور على مستوى المحافظات ال٢٧ لتحسين جودة حياة المواطنين .

وأشار وزير التنمية المحلية إلى تفعيل ممارسة الدور الفعال للمحافظات فى تعزيز و إدارة التنمية الإقتصادية و إنشاء بوابة و دليل خدمة المحليات و المراكز التكنولوجية لخدمة المواطنين، وتحسين أنظمة تنفيذ المشروعات، وإدارة الأصول، وتحسين الإيرادات المحلية و التطوير المؤسسي و الموازنة التنافسية القائمة على أداء المحافظات، وتحسين نظام المتابعة و التقييم التنموى، اضافة الى تعزيز الشفافية والنزاهة و المساءلة الاجتماعية واستجابة الإدارة المحلية.

وقال “شعراوي” ان البرنامج يسير بخطط ثابتة ويحظي بمتابعة مستمرة من القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء الذي يرأس لجنة التيسير للبرنامج ، لافتاً الي ان البرنامج ساهم في تحسين مستوي التكتلات الاقتصادية في محافظتي قنا وسوهاج ودعم الحرف التراثية واليدوية بالإضافة الي زيادة فرص العمل في المناطق الصناعية.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن ما تم تنفيذه من نجاحات بالبرنامج ساهم فى فى اتخاذ الأمم المتحدة كأفضل ممارسة فى تحقيق النتائج نحو أهداف التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠، حيث ساهم البرنامج فى تحقيق الأهداف الأممية ومنها القضاء على الفقر والمساواة بين الجنسين والعمل اللائق ودعم الاقتصاد والصناعة و الابتكار والعيال الأساسية والصحة الجيدة والرفاء واستخدام الطاقة النظيفة وتوفير مياه الشرب النظيفة والنظافة الصحية .
وأشار شعراوي إلى أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر حقق مؤخراً نجاحات كبيرة بمحافظتي سوهاج وقنا وتم اختياره كأفضل الممارسات التي تحقق أهداف التنمية المستدامة 2030 التابعة لإدارة الشئون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة .

وأكد وزير التنمية المحلية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، شدد على تنمية كافة القطاعات التنموية والخدمية فى الريف المصري، ضمن برنامج تطوير قرى الريف المصري “المرحلة الثانية لمبادرة حياة كريمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *