الثلاثاء, مايو 18, 2021
المُستثّمِرالرئيسيةوليد زكى: تقسيم “بايونيرز” إلى 3 شركات قابضة مع استمرار قيدها بالبورصة

وليد زكى: تقسيم “بايونيرز” إلى 3 شركات قابضة مع استمرار قيدها بالبورصة

قال وليد زكي رئيس مجلس إدارة شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، إن المجموعة تستعد لبدء المرحلة الثانية من الخطة التوسعية والهيكلية الخاصة بالمجموعة خلال الفترة القادمة، والتى من خلالها سيتم هيكلة المجموعة إلى شركة قابضة قاسمة تختص بقطاع الخدمات المالية وشركتين قابضتين منقسمتين إحداهما تختص بالقطاع العقارى والمقاولات والأخرى تختص بالقطاع الصناعى، وستضم كل شركة من الشركات المنقسمة استثمارات المجموعة تبعاً لنوع كل نشاط، وتسعى إدارة الشركة حال الحصول على الموافقات اللازمة، على أن يبدأ التداول خلال الربع الرابع من العام الجاري على أسهم الشركات الناتجة عن عملية التقسيم بالبورصة المصرية.

وأضاف “زكي”، في بيان للبورصة المصرية، أنه سيتم استمرار قيد الشركات الناتجة عن التقسيم بالبورصة المصرية، مما سيعمل على اثراء سوق المال بشركات قابضة جديدة تضاف إلى قائمة الشركات المدرجة، ويتيح للمستثمرين رؤية أوضح لتوجيه استثماراتهم بشكل أفضل، كما ستمثل الهيكلة القطاعية عامل جذب لقاعدة جديدة من المستثمرين المحليين والأجانب مما سيزيد من الفرص التمويلية للشركات الناتجة عن التقسيم وتصنيفها الائتمانى، وسينعكس إيجاباً على فرص النمو واستيعاب عمليات التطوير والتوسع فى هذه الشركات.

وأشار “زكي”، إلى أن تقسيم الشركات يهدف إلى تحقيق المزيد من الشفافية وتوفير المعلومات فى مجال أعمال كل من الشركات الناتجة عن عملية التقسيم، وإتاحة فرصة أكبر لمحللى البيانات المالية وصناديق الاستثمار والمؤسسات فى اتخاذ قراراتهم الاستثمارية الخاصة بالاستثمار فى أسهم الشركات بعد التقسيم بشكل أكثر وضوحاً وشفافية.

ونجحت شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، في إتمام عروض الشراء الخاصة بـ5 من شركات المجموعة المدرجة بالبورصة المصرية والتى تم بالفعل الانتهاء منها، وهذه العملية هى الأولى من نوعها في السوق المصري.

وأعلنت شركة بايونيرز القابضة للاستثمارات المالية، عن نتائجها المالية المجمعة للفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2020، حيث بلغت إيرادات المجموعة خلال هذه الفترة 1.7 مليار جنيه مقابل 2.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2019، بينما حققت خلال الربع الأول من العام صافي ربح قدره 271 مليون جنيه قبل خصم حقوق الأقلية، وبلغ صافي ربح المجموعة بعد خصم حقوق الأقلية 247 مليون جنيه مقابل 235 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2019 بارتفاع قدره 5%.

وقاد القطاع العقاري صدارة إيرادات المجموعة حيث ساهم بنسبة 53% فى إجمالي الإيرادات، ويليه القطاع الصناعي الذي ساهم بنسبة 47% مقابل 53 % و 46% خلال الربع الأول من العام الماضي.

واستطاعت المجموعة الحفاظ على معدلات ربحية جيدة خلال الفترة المالية المنتهية في 31 مارس 2020، حيث بلغت نسبة مجمل الربح إلى المبيعات 32%، وانخفضت إجمالي المصروفات التمويلية لتسجل 175 مليون جنيه مقابل 214 مليون خلال الربع الأول من العام الماضي، بينما سجلت نسبة صافي الربح إلى المبيعات 15.6% في الربع الأول من عام 2020.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *